قصص خياليه للاطفال

قصص خياليه للاطفال ذات عبرة ومعنى مشوقة وجميلة

قصص خياليه للاطفال ذات عبرة ومعنى مشوقة وجميلة، فأكثر ما يفضّله الأطفال هو القصص الخيالية التي ترضي مخيّلتهم وتكون موافقة لتوقّعاتهم، وعن طريق القصص يكتسب الطفل الكثير من الأشياء، فكلّ قصّة لا بدّ أن تحتوي على عبرة حقيقية وإن كانت القصة خيالية، وفيما يلي مجموعة من أجمل القصص الخيالية المشهورة للأطفال.

قصص خياليه للاطفال

فيما يلي بعض القصص الخيالية للأطفال، وهي قصص مأخوذة من التراث العالمي، منها ما يمتد إلى التراث العربي ومنها ما يعود في أصله إلى الغرب، ولكنها قصص تغذي فكر الأطفال وتمنحهم القدرة على الخيال الواسع وتمنحهم القيم العليا بما تحمله من أفكار تزرع الخير في نفوسهم:

قصة حورية البحر

في يومٍ من أيّام الصّيف المشمسة كان هناك حورية بحرٍ قد خرجت إلى شاطئ البحر، وقد افترشت الرمال الذّهبية بجسدها النحيل الرائع، وكانت حوريّة البحرة تصفّف شعرها بيديها، وبينما هي كذلك فإذا بموجة من البحر أتت بسمكةٍ صغيرة، فانحسرت الموجة وبقيت السمكة على شاطئ البحر تتخبّط دون مياه.

فسارعت حورية البحر لإنقاذها، فحملتها بين يديها ونقلتها سريعًا للماء، ففرحت السّمكة كثيرًا، وشكرت حورية البحر، وقالت لها أنّها لن تنسى معروفها أبدًا، وأخبرتها أنّ هناك سفينة قراصنة تتوجّه إلى الشاطئ الآن، ونصحتها بألّا تطيل الجلوس على شاطئ البحر، شكرت حورية البحر السمكة، وأسرعت في الغوص داخل الماء، وعادت إلى عالمها المائي بعيدًا عن أذى أي مخلوق.

قصة الفتاة الجميلة والقمر

كان هناك فتاة جميلة مدلّلة تدعى نور، وكانت هذه الفتاة ودودة، وفي يوم من الأيّام قرّرت أن تخرج إلى شرفة غرفتها لتراقب السّماء، فلمّا خرجت رأت القمر والنجوم تحيط به، ولكنّ القمر أصبح يقترب منها، فخافت بشدّة، ودخلت إلى غرفتها، ولكنّ القمر اقترب أكثر، ونظر إليها من الشرقة وسألها كيف حال؟

فركضت مسرعةً إلى أبيها وهي تبكي وأخبرته عمّا حصل، فطمأنها أبوها، وقال لها لا تخافي يا صغيرتي، فالقمر نور السّماء، اذهبي إلى القمر وحادثيه فإنّه مخلوق لطيف، لكنّها رفضت ذلك، وذهبت إلى غرفتها ودعت الله ألّا يعود القمر مرّة أخرى، وفي اليوم التّالي ومع حلول المساء خرجت الفتاة إلى الشّرفة فإذا السّماء داكنة سوداء، وإذا الليل حالك السواد، فليس هناك أي ضوء.

فذهبت إلى أبيها مسرعة وسألته عن سبب ذلك، فأجابها: بأنّ أحدًا ما قد أحزن القمر، فقرّرت الفتاة أن تفعل شيئًا يحبّه القمر، فقامت برسم السماء والقمر الذي كان مطلًّا من شرفتها، ووضعت الصورة على الشرفة ليراها القمر، ثمّ دعت الله أن يعود القمر ونامت، وفي اليوم التالي عندما حلّ المساء كانت الفتاة تنتظر القمر على شرفتها، فلمّا طلع احتفت به كثيرًا، واعتذرت منه، وأصبحا صديقين.

قصص خياليه مكتوبة للاطفال

فيما يلي بعض القصص الخيالية المكتوبة للأطفال، يمكن قراءتها للاطفال قبل النوم أو في أي وقت لما فيها من أفكار متميزة تمنح الطفل القدرة على التخيل وتجعل مخيلته خصبة بالمشاهد التي قد لا تخطر على البال أحيانًا، وفيما يأتي أبرز القصص الخيالية نقدمها للأطفال:

قصة نور والغابة

كانت هناك فتاة تدعى نور، وكانت هذه الفتاة تعيش على مقربة من الغابة برفقة أمّها، لكنّ هذه الفتاة كانت عنيدة جدًا، لا تفعل إلّا ما تريد، ولا تطيع أمّها أبدًا، وفي يوم من الأيّام حصل خلافٌ بينها وبين أمّها، فتركت المنزل وخرجت تسير في الغابة، وبينما هي كذلك لم تجد نفسها إلّا تصغر شيئًا فشيئًا، حتّى باتت بحجم الإصبع، فخافت كثيرًا.

وحاولت نور أن تعود إلى المنزل لكنّها أضلّت الطريق، ولم ترَ نفسها إلّا وقد أصبحت على مقربة من بركة ماء، فرأت هناك ضفدع، فأخبرها أنّ ما حصل معها هو جزاء إغضاب أمّها، فندمت كثيرًا، وقال لها أنّه سيوصلها لضفّة البركة الثانية، لكن كادا يقعان، ثمّ أخيرًا صحت من النوم وهي على فراشها وأدركت حجم خطئها، ووعدت أمّها ألّا تعود لما فعلته مرة أخرى.

قصة ذات الرداء الأحمر

كانت هناك فتاة جميلة تدعى ليلى، وقد كانت هذه الفتاة تعيش مع والدتها في القرية، وكان لها جدّة تعيش في الغابة، وكانت هذه الجدة تتقن الخياطة، فخاطت ثوبًا أحمر جميلًا لليلى، وفي يومٍ من الأيام طلبت الأمّ من ليلى أن تذهب لجدّتها وتأخذ لها بعض الكعك والحليب، ارتدت ليلى رداءها الأحمر، واتّجهت نحو بيت جدّتها، وقبل أن تذهب نبّهتها أمّها ألّا تكلّم أحدًا غريبًا.

وبينما هي تسير في طريقها إلى جدّتها سمع صوتها الذّئب، فجاء إليها وسألها إلى أين أنت ذاهبة يا ليلى، فقالت له إلى جدّتي، فقال: ولمَ أنت ذاهبة، فقالت: لأوصل لها الكعك والحليب، فقال لها محاولًا إشغالها قليلًا، ما رأيك أن تأخذي لها بعض الورود، فقالت له نعم فكرة رائعة، ثمّ بدأت ليلى تلتقط الورود، بينما الذّئب سارع في الذّهاب قبلها إلى بيت جدّتها.

فطرق الذّئب الباب على الجدّة فسمحت له بالدّخول، فقد كانت تظنّ أنّه ليلى، وكانت الجدة تنام على سريرها، فسارع الذئب إليها وربطها ووضعها داخل الخزانة، فلم يكن لديه وقتًا كافيًا ليأكلها، فقد وصلت ليلى، كان الذئب متمدّدًا في مكان الجدة، فألقت ليلى على جدّتها السّلام، فاستغربت ليلى من تغيّر صوت جدّتها، فأخبرتها أن المرض هو سبب ذلك، ثمّ سألتها عن سبب كبر عنينيها وأذنيها، فأجابها الذّئب: لأراكِ جيدًا وأسمعك جيّدًا، وما إن سألت ليلى عن سبب كبر فم الجدّة حتّى صرخ الذّئب لآكلك سريعًا.

فهربت ليلى باتّجاه الغابة، فإذا بصيّاد يقوم باصطياد الحيوانات، فأخبرته ليلى عن القصة وهي خائفة ومذعورة غاتّجه معها إلى الكوخ وأطلق النار على الذّئب فخاف الذئب وهرب وهو يقول لن أعود إلى هنا مجددًا أنا آسف، وهنا تعلّمت ليلى درسًا بأنها لن تخالف كلام أمّها مرّة أخرى ولا تتكلم مع الغرباء.

قصص خياليه للاطفال مسموعة

يمكن متابعة القصص السابقة على موقع “يوتيوب” بالصوت والصورة من خلال الرابط التالي:

قصص خيالية للأطفال

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال قصص خياليه للاطفال ذات عبرة ومعنى مشوقة وجميلة وقد وضعنا لكم من خلال هذا المقال باقة من أجمل القصص الخيالية.

شارك المقالة:
بتول الحمصي
بتول الحمصي
المقالات: 395

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *