سبب تسمية عيد الحب

قصة سبب تسمية عيد الحب قصيرة ومميزة

قصة سبب تسمية عيد الحب قصيرة ومميزة، يأتي عيد الحب في الرابع عشر من شهر شباط من كلّ عام، فيحتفل الأحباب بهذا اليوم، ويتهادون أروع الكلمات والعبارات، ولكن لهذا العيد سبب للتسمية، ووراءه قصّة وسبب لهذا اليوم، وفيما يلي أبرز المعلومات المتعلّقة بهذا العيد.

سبب تسمية عيد الحب

إنّ سبب تسمية عيد الحب بالفالانتاين نسبةً للقديس فالنتين الذي كان سببًا للاحتفال بهذا اليوم ولوجود يوم لعيد الحب، ويصادف يوم عيد الحب الرابع عشر من شهر شباط، وقد بدأ الاحتفال عيد الحب منذ القرن الرابع عشر، ويحتفل بهذا العيد في عدّة أماكن أشهرها الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأستراليا.

شاهد أيضًا: ابهى واحلى كلام عيد الحب زوجي يا كل العمر

تاريخ قصة عيد الحب

تعود الرّوايات عن عيد الحب جميعها إلى القديس فالنتين الذي كان قلبه ينبض بالحب، وكان رمزًا له، فجميع الرّوايات التي قيلت عن قصّته تجتمع في نقطة واحدة، وهي الحب، سواء كونه ساعد الجنود على الزواج سرًّا بعد أن منعهم الإمبراطور من ذلك، أو مساعدته للمسيحيين في السّجون، أو نصرته للمسيحيّة، أو إرساله للرسائل الغرامية لابنة السّجان، فجميعها روايات مختلفة يجمعه شيء واحد وهو الحب.

تقاليد عيد الحب

عندما يأتي عيد الحبّ فلا بدّ من بعض الطّقوس التي يمارسها المحبّون، ففي بدايات الاحتفال بهذا العيد كان العشّاق يتبادلون البطاقات التي تحمل عبارات الحب والعشق والغرام، وأمّا في وقتنا الحاضر، فقد أصبح العشّاق يصرفون أموالًا طائلة لهدية عيد الحب، ولكن أبرز رموز هذا العيد هو البطاقات، والدبدوب الأحمر، والورود الحمراء.

شاهد أيضًا: كلام في عيد الحب عبارات تنعش القلب وتهز الروح

طقوس عيد الحب

أوّل ما بدأ الاحتفال بهذا العيد كان في مهرجان روماني، حيث يقوم كلّ رجل موجود في الاحتفال باختيار اسم فتاة من صندوق، ثمّ يحتفل بعيد الحب في هذا اليوم برفقة هذه الفتاة.

ثمّ فيما بعد أصبح العشّاق يتهادون بطاقات الحب تعبيرًا عن حبّهم ومشاعرهم، وأمّا في وقتنا الحالي فقد أصبح الأمر أكبر بكثير وأكثر اتّساعًا، فالبطاقات وحدها لا تكفي، فلا بدّ من بعض الأجواء الرومانسية، والهدايا، والورود الحمراء.

شاهد أيضًا: عبارات و صور عيد الحب رومانسية الفلانتين بقلوب حمرا

الاحتفال بعيد الحب

لقد كان الاحتفال في عيد الحب سابقًا مقتصرًا على الأحباب، حيث يتهادون البطاقات والورود، ولكن في وقتنا الحالي خرج مفهوم الاحتفال من هذه القوقعة، ليشمل الاحتفال بين الأصدقاء والأهل، والاحتفال في المدارس أيضًا.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال قصة سبب تسمية عيد الحب قصيرة ومميزة، وقد وضعنا لكم من خلال المقال السابق أبرز المعلومات التي تدور التّساؤلات حولها عن هذا العيد.

شارك المقالة:
بتول الحمصي
بتول الحمصي
المقالات: 395

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *