قصة جحا وابنه

قصة جحا وابنه وكيف هربا من سوق المدينة

قصة جحا وابنه وكيف هربا من سوق المدينة، فجحا تلك الشّخصية المشهورة التي تناقل الناس عنها الحكايا والأخبار ولا بدّ من قصّة قد جمعته بابنه فيها من العبرة والموعظة ما ليس في غيرها، فالأصل من الحكاية هو أن يستفيد الإنسان منها وتجعل في قلبه وعقله كثيرًا من الحكمة والفائدة، وفيما يلي قصة جحا مع ابنه للأطفال مرفقة بفيديو يحمل أحداث القصة يُمكنك الاستماع إليه.

قصة جحا وابنه

فيما يلي قصّة جحا مع ابنه الذي رافقه إلى السوق:

جحا وابنه يتجهان إلى السوق

في يومٍ من الأيّام الماضية وفي قديم الزمان قرّر جحا أن يذهب إلى السوق، فركض ولده خلفه طالبًا منه أن يرافقه في التّسوّق، فوافق جحا على ذلك، وخرج الاثنان يقصدان السوق.

جحا يقف ليعلم الخلاف

وبينما هما يسيران فإذا برجلان قد تشاجرا، فاقترب منهما جحا، وقال لهما: ماذا جرى لكما، فقال أحدهما: مَن أنت حتى تسألنا؟ فقال جحا: إنني حاجب الملك، وأنّه قد خرجت لأستكشف أمر الرعية، فصدّقه الرجلان، وبدآ يقصّان عليه سبب الخلاف.

الرجلان يخبران جحا بالمشكلة

فقال له أحد الرجلين: إنّ فلانًا من الناس أشتري منه الحليب، ولكنّني اكتشفتُ فجأة أنّه يقوم بغش الحليب، فتفاجأ جحا، وتوسّعت عيناه، ثمّ صرخ: ماذا؟ ألا تستحي من نفسك يا هذا؟ كيف تقوم بغشّ الناس؟؟ فتمتم الرجل البائع وهو يرتجف: آسف يا سيدي، لم أكن أقصد ذلك، أرجوك لا تخبر الملك، وسأفعل ما تريد، فقال له جحا: حسنًا إذًا أعد فرق المال للمشتري، وفعلًا بدأ يعدّ المال ثمّ أعاده، فأثنى عليه جحا وأدار ظهره ليكمل مسيره.

ابن جحا يوقعه في مأزق

وما إن بدأ جحا بالسّير حتّى قال له ابنه أحسنتَ يا أبي، أنت ممثّل رائع، كيف استطعتَ أن تقنع الرجل بهذه الكذبة، وفي هذه اللحظة سمع الرجل كلام ابن جحا، فصرخ صرخة مدوية ولحق بهما، فركض جحا وابنه إلى أن اختبآ وراء شجرة واختفيا عن أعين الرجل البائع، ونظر جحا نظرة غضب لابنه وقال له: لا بارك الله بك ولا بارك الله بالسوق ولا بارك الله بمن يأخذك مرّة أخرى.

العبرة من القصة

إنّ العبرة من القصة يا أحبتي أنّ الكذب شيء غير محبب على الإطلاق فكان يُمكن لجحا أن يقول إنني رجل من الناس سخرني الله لأحل خلافكما وبلين الكلام يستطيع أن يصل إلى ما يريد مع أنّ حله كان حسنًا، وكذلك لا يجب على الابن أن يتدخل في شؤون والده أو يتكلم بصوت عال بحيث يسمعه الناس.

قصة جحا وابنه مسموعة

يمكن الوقوف على قصة جحا وابنه في السوق وما حدث معهما من خلال الرابط التالي، وفي هذا الرابط نقدم لكم قصة جحا وابنه في السوق مسموعة على قناتنا الرسمية على موقع يوتيوب، فنرجو لكم رحلة ممتعة مع قصة جحا المسموعة:

قصة جحا وابنه

مقالات ذات صلة

من المقالات الجميلة التي يُمكن قراءتها للأطفال أو الاستماع إليها عبر مقاطع الفيديو المرفقة معها ما يلي:

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال قصة جحا وابنه وكيف هربا من سوق المدينة وقد وضعنا لكم من خلال هذا المقال قصّة جحا وما فعله ابنه معه في طريقهما إلى السوق.

شارك المقالة:
بتول الحمصي
بتول الحمصي
المقالات: 396

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *