قصة بئر زمزم للأطفال

قصة بئر زمزم للأطفال بأسلوب سهل يناسب الصغار مع العبر

قصة بئر زمزم للأطفال بأسلوب سهل يناسب الصغار مع العبر، فبئر زمزم يقع في مكة المكرمة، وهو يبعد حوالي ثلاثين مترًا عن الحرم المكّي، وهذا البئر لم يكن موجودًا في الأصل، إنّما هو آية من آيات الله واستجابة للدعاء، وفيما يلي قصّة بئر زمزم بالتفصيل، تلك المعجزة الإلهية العظيمة التي جعلها الله تبارك وتعالى لامرأة عظيمة ونبيين كريمين.

قصة بئر زمزم للأطفال

فيما يلي قصّة بئر زمزم، وكيف جعل الله ذلك البئر في أرض خالية ليس فيها ماء ولا ناس ولا زرع، أرض تخلو من الحياة، وإليكم القصة بالتفصيل:

توجه إبراهيم وزوجته من فلسطين إلى مكة

في يومٍ من الأيام البعيدة وفي زمنٍ مضى كان هناك نبي من الأنبياء يُدعى إبراهيم وكانت له زوجة اسمها سارة وأخرى اسمها هاجر، وأتى أمر الله تبارك وتعالى بأن يأخذ إبراهيم زوجته هاجر وابنها الصغير إسماعيل إلى مكان بعيد خالٍ من الماء والحياة ويتركهما وحيدين في ذلك المكان، ولما مضى إبراهيم عليه السلام ووجد ذلك المكان المقصود ترك هاجر وابنها وبدأ بالسير وحده فنادته هاجر: كيف تتركنا يا إبراهيم؟؟ فلم يرد على ذلك، فقالت له: هل هذا أمر الله؟ فأشار إليها بالإيجاب أي نعم هو أمر الله، فقالت، إذًا لن يضيعنا.

نفاد الطعام والشراب الذي تمتلكه زوجة إبراهيم

ومرّت الأيّام يومًا بعد يوم، ونفد الطعام والشراب من السيدة هاجر ولشدة ما عانته السيدة هاجر من الجوع جفّ حليبها، فأخذت تدعو الله تعالى وتتوسّل إليه، ولهول الموقف وشدته أصبحت تهرول وتركض إلى جبلٍ كان اسمه جبل الصفا وهو جبل عالٍ في مكة يُمكن للإنسان أن يرى منه بشكل أفضل، وما إن تصل إليه حتى تنظر وتراقب لترى إن كان هناك طعام أو شراب أو أحد ما قادم ولكن دون جدوى، ثمّ تذهب مرّة أخرى باتّجاه جبل يُقال له المروة، وتحاول البحث أيضًا ولكن دون نتيجة، وهكذا صارت تركض ما بين الصفا والمروة سبع مرات متتالية.

انفجار ماء زمزم وبدء الحياة في المكان

كان ابنها الصغير يبكي ويضرب الأرض بقدميه لشدة ما يعانيه من ألم العطش والجوع فجلست إلى جانبه وهي تنظر إلى ما يعانيه ابنها ويتحطم قلبها لشدة الألم ولكن تملتكها ثقة عظيمة بأن الله لن يضيعهم، وبينما هو يضرب الأرض بقدميه ويبكي انشقّت الأرض وخرج منها الماء وصار ينبع من تحت قدميه، لقد أصابت الدهشة السيدة هاجر وفرحت فرحًا عظيمًا فأخذت الماء وسقت طفلها، وشكرت الله شكرًا عظيمًا أن كان معها ومع ابنها في كل حين.

العبرة المستفادة من قصة بئر زمزم للاطفال

في نهاية الأمر إنّ لكل قصة من القصص عبرة عظيمة، ومما يُستقى من هذه القصة:

  • يجب على المسلم أن يُطيع أمر الله تعالى حتى ولو لم يعلم سبب أمره وهذا ما فعله نبي الله إبراهيم لما أخذ زوجته وابنه إلى مكان بعيد.
  • أن العبد المسلم الذي يثق بالله تعالى ثقة عظيمة يعلم أنّ الله لن يضيعه والله لا يترك يد عبد وثق فيه.
  • لا مستحيل مع الله.. لقد آمنت السيدة هاجر أنّ الله سيكون معها فانشق الماء من الصحراء ودبت الحياة فيها.

فيديو قصة بئر زمزم للاطفال

فيما يلي قصة بئر زمزم الجميل في فيديو يُمكنك متابعته فيما يلي:

قصة بئر زمزم للأطفال

مقالات ذات صلة

من القصص الرائعة التي يُمكن قراءتها للأطفال قبل النوم أو في أي وقت كان ما يلي:

ما هي قصة بناء مسجد قباء وفي أي عهد بني؟ قصة جحا وابنه وكيف هربا من سوق المدينة
قصة بياض الثلج للأطفال وكيف انتهى أمر زوجة الأب الشريرة. هل تعرف قصة باربي الحقيقية وما الهدف من هذه الدمية؟

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال قصة بئر زمزم للأطفال بأسلوب سهل يناسب الصغار مع العبر، وقد وضعنا لكم من خلال هذا المقال قصة البئر بالتفصيل مع فيديو يحمل أحداث القصة بشكل جميل ومشوق.

شارك المقالة:
بتول الحمصي
بتول الحمصي
المقالات: 390

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *