عاشوراء لماذا سميت بهذا الاسم

عاشوراء لماذا سميت بهذا الاسم وما هو سبب الصيام في هذ اليوم

عاشوراء لماذا سميت بهذا الاسم وما هو سبب الصيام في هذ اليوم، فمع اقتراب يوم عاشوراء تكثر الأسئلة حول هذا اليوم، ومن الأمور الأكثر ورودًا هو سبب تسمية هذا اليوم باسم عاشوراء، هل هناك قصّة لذلك أمّ أنّها لمجرّد موافقته لليوم العاشر من محرّم؟.. في هذا المقال إجابة وافية إن شاء الله حول هذا الموضوع، وإجابات عن أهم المواضيع المتعلّقة بهذا اليوم.

عاشوراء لماذا سميت بهذا الاسم

إن سبب تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم هو مصادفته للعاشر من محرم وهو يوم نصر موسى على فرعون بعد أن طغى وظلم، وجعل نفسه إلهًا في الأرض، وكذّب بما جاء به موسى عليه السلام، فكان نصر الله لموسى عليه السلام عظيمًا مبرحًا جعل الحق طاغيًا على الباطل.

سبب صيام يوم عاشوراء

لقد ورد سبب صيام عاشوراء عن النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، وذلك عندما التقى ببعض اليهود، فوجدهم صائمين، فلمّا سألهم عن السبب قالوا بأن سيدنا موسى كان يصوم هذا اليوم شكرًا لله، ففي مثل هذا اليوم قد نجّاه الله منفرعون وبطشه، ونصره على الظلم والكفر، وذلك بعد أن تعرّض لكثير من الظلم.

وقد جاء عن النبي: “قَدِمَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ المدينةَ فرأَى اليهودَ يصومونَ يومَ عاشوراءَ فقال لهم : ما هذا اليومَ الذي تَصومونهُ قالوا : هذا يومٌ صالحٌ هذا يومٌ نَجَّى اللهُ فيه بَنِي إسرائيلَ من عدُوِّهم فصامهُ موسى عليهِ السلامُ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : أنا أحقُّ بِموسَى منكم فصامهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأَمَرَ بصومِه”.[1]

حكم صيام عاشوراء

إنّ صيام يوم عاشوراء هو سنّة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، فقد ورد عن النبي محمّد صلى الله عليه وسلّم أنّه وصّى بصيام هذا اليوم، وذلك لما لصوم هذا اليوم من أجر كبير، بالإضافة إلى كون هذا اليوم قد حدث به ما يثلج القلب ويسعده، ففي هذا اليوم قد نصر الله نبيّه موسى عليه السلام على فرعون بعد أن طغى وتكبّر.[2]

وذلك لما ورد عن عبد الله بن عمر: أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ في يَومِ عَاشُورَاءَ: “إنَّ هذا يَوْمٌ كانَ يَصُومُهُ أَهْلُ الجَاهِلِيَّةِ، فمَن أَحَبَّ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَن أَحَبَّ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ وَكانَ عبدُ اللهِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه لا يَصُومُهُ، إلَّا أَنْ يُوَافِقَ صِيَامَهُ.[وفي رواية]: ذُكِرَ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَوْمُ يَومِ عَاشُورَاءَ فَذَكَرَ مِثْلَ حَديثِ اللَّيْثِ بنِ سَعْدٍ سَوَاءً”.[3]

فضل صيام عاشوراء

إنّ لصيام يوم عاشوراء فضل كبير وأجر عظيم، ومن الفضل في صيام هذا اليوم:[4]

  • إن من صام هذا اليوم غفر الله له ذنب السنة التي مضت، فما أعظمه من أجر، وما أكرمه من رب وذلك بدليل ما جاء عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنّه قال: صِيامُ يومِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ ، و السنَةَ التي بَعدَهُ ، و صِيامُ يومِ عاشُوراءَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ
  • إنّ الصوم له أجر كبير عند الله تعالى، فالصّوم لله عزّ وجل، وهو يجزي به، ورائحة فم الصّائم أطيب عند الله من رائحة المسك، والصوم يشفه لصاحبه يوم القيامة، وغير ذلك من الأجر والثواب المتعلّق بالصوم.

مراتب صيام عاشوراء

ينبغي في صوم يوم عاشوراء أن يكون مطابقًا لسنّة النبي عليه الصلاة والسلام، وعليه تكون مراتب صيام عاشوراء ثلاثة:[7]

  • أن يصام قبل عاشوراء بيوم وعاشوراء وبعدها بيوم أي ثلاثة أيّام.
  • أن يصام اليوم التاسع واليوم العاشر، وعلى هذا معظم النص.
  • صوم عاشوراء فقط.

عاشوراء عند اليهود

تعود المكانة التي يحتلّها يوم عاشوراء لدى اليهود بسبب ما حدث مع نبيّهم موسى عليه السّلام، حيث لمّا طغى فرعون وتجبّر في البلاد وكذّب النبي موسى عليه السّلام أراه الله عزّ وجل أنّ كلمته كلمة الحق، فنصره على عدوّه فرعون، فأنجى سيّدنا موسى من الغرق، وغرق فرعون وجنده، لذا أصبح هذا اليوم هو يوم لشكر الله على فضله بالنسبة لليهود.[7]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال عاشوراء لماذا سميت بهذا الاسم وما هو سبب الصيام في هذ اليوم وقد وضعنا من خلال هذا المقال أهم الأمور المتعلّقة بعاشوراء وما يتعلّق به من أحكام.

شارك المقالة:
بتول الحمصي
بتول الحمصي
المقالات: 396

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *